بسم الله الرحمن الرحيم

من علوم البرمجة الحرفية الكونية الروحية  sulp

علم التفاوض الإختراقي

ربما يكون العنوان جديداً على مسامع عالمنا العربي وذلك ﻷننا لم نعتاد على هذا النوع من العلوم ولكنه في حقيقته من العلوم المتقدمة جداً والتي كانت مكتمة عن الشركات والمؤسسات لانها تعتبر من العلوم الإحتكارية التي يجب أن ﻻتنتشر بين الشركات ليبقى التحكم التفاوضي بين يدي للشركات الكبرى .      

اسمه : علم التفاوض الإختراقي .  

تعريف  علم التفاوض الإختراقي : هو جملة القوانين والقواعد والأسرار والمعارف الروحية التي تتعلق بالتفاوض بين كيانين على أمر ما وكيفية استخدامها في جلسة المفاوضة وتطويرها .  

استمداد علم التفاوض الإختراقي : يستمد علم التفاوض الإختراقي مادته العلمية من كل مادة علمية معرفية ، تبحث في  التفاوض وإختراق الروح البشرية والتحكم بها مهما يكن الجانب العلمي التي تمثله تلك المادة .  

هدف علم التفاوض الإختراقي : تنمية وتطوير التفاوض الإختراقي للتحكم بالمفاوض المقابل والسيطرة على كل جوانب المورد البشري بشكل عام لتحقيق النتائج التفاوضية المطلوبة ، وتحسين الأداء الإختراقي للمفاوض وآليات إختراق الآخر بشكل خاص .  

ثمرة علم التفاوض الإختراقي : هي اﻹرتقاء بروح المفاوض لتحقيق سيطرة أكبر وتحكم فعال أعمق وفاعلية أقوى وأدق في عملية التفاوض مهما تكن .  

واضع علم التفاوض الإختراقي : لا يعرف له واضع حقيقي من ذي قبل ، ولكن كان في هذا الباب الكثير من المعلومات في بطون الكتب والأبحاث العلمية حتى جاء سماحة علامة الديار الشامية الشيخ الدكتور هانيبال يوسف حرب ودون فيه وجمع معلوماته في مؤلف خاص مستقل بهذا العلم ، وبذلك يعتبر سماحته أول واضع مدون لهذا العلم .  

مسائل علم التفاوض الإختراقي : مسائله كلها في آليات الإختراق البشري للروح وللعقل والنفس الإنسانية وتحقيق سطوة فاعلة تملي شروطها وأوامرها التفاوضية وكيف تحقق هدفها ، كما أنها تبحث في الحواس الظاهرة والباطنة ومدى تفاعلها مع الروح وفعالية تلك الإدراكات وحركتها في الحياة المعاشة بما في ذلك آليات التطوير والتنمية المحققة لإختراق المفاوض مهما يكن  .  

موضوع علم التفاوض الإختراقي : يتركز موضوعه في أسرار وآليات إختراق المفاوض روحياً وعقلياً ونفسياً ، وكل ما يفضي للسيطرة عليه والتحكم بإرادته .

Mail : info@fg111.net