بسم الله الرحمن الرحيم

( علم الوعي الممرض )

دورة في المستوى الرابع : في علم العلاج بطاقات رقائق النور الحرفية

دورات الماورائيات العليا للطاقة العلاجية

بتقنيات : البرمجة الحرفية الكونية الروحية sulp

ما ورائيات الشفاء الروحي

في هذا المستوى يقوم المتدرب بالتعرف على علم جديد له ارتباط وثيق بالشفاء والعلاج الإنساني وهو علم الوعي الممرض حيث يدرس في هذا المستوى قرابة المائة والخمسون مرضاً وما يرتبط بها في عالم الوعي الإنساني بحيث يتمكن المعالج من معرفة منشأ المرض الجسدي من حالة وعي المريض وكيف يعالجه ليستأصل بذلك بذور نشوء المرض .

ملاحظة هامة : هذه الأمراض التي تدرس في هذا المستوى هي مهندسة بطريقة تعليمية يستطيع المتدرب معنا بعد اتمامه الدورة أن يمتلك ويطور ملكة اكتشاف ، أي وعي ممرض لأي مرض كان .
وإن كان المرض من غير هذه الأمراض المدروسة في هذا المستوى ، لأن من خلال دراسة هذه الأمراض يكون المتدرب قد تعرف على كل أساسيات الوعي الممرض وأكتشف خريطة نشوئه وعلاجه وكل التقنيات المسيطرة عليه .

مدة الدورة : \ 18 \ ساعة في 6 أيام للمستوى الرابع .

 

elm.al-wae.al-momred.hanibalharb

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
هذه المحاضرة تعريفية في :
علم الوعي الممرض

الجسد صورة الروح .
والروح معنى له صورة مادية هي الجسد .. والوعي ممارسات الحياة الروحية التي تظهر على الجسد .
فبقدر سلامة وعي الروح تكون صورة الجسد سليمة .. وبقدر اعتلال الوعي الروحي يكون الجسد معلول صحياً .
إذا للوعي أهميته …!…!..!.!.!.!!!
الوعي : هو خصيصة روحية تتمثل بنشاط حياة الروح هو خزانة المعرفة الروحي بكل مدركاتها سواء كانت نشاطاً عقلياً أو تفكيراً أو انفعالاً أو شعوراً أو وعياً بالذات أو خبرة روحية أو تكشف ماورائي .. مهما يكن.
فالوعي من خصائص الروح التي لا تغادرها .
الوعي هو شاشة الروح المحيطة بكل الإجماليات والتفصيلات والكليات والمركبات.
الوعي هو الانعكاس الحياتي النشط على صفحة الروح.
الوعي هو مظهر الروح الذاتي.
الوعي هو صبغة الروح فإذا انصبغت بالوعي صبغت كل ما يخصها ويتبعها بتلك الحقيقة الواعية ليصبح كل تابع لها حاملاً لشخصية هذا الوعي.
والوعي النقي السليم إنما هو الوعي الذي يفرز توابع سليمة في حيز الحياة الروحية .. فإذا صار هناك توجه ما في بنية الوعي يضاد حقيقة حياة الروح فإنه ينقلب الى توجه سلبي بالنسبة للروح ويفرز الوعي انعكاساً سلبياً يظهر على كل ما هو ناتج عنه ومن جملة تلك النواتج الصحة والجسم والجسد البشري فإذا بالإنسان يمرض مرضاً هو مظهر لهذا الوعي السلبي وانعكاس حقيقي لهذا الوعي الذي أسميناه وعياً ممرضاً.
وفي حال أننا بدلنا توجه الوعي الروحي من التوجه السلبي بالنسبة الى الذات الى التوجه الإيجابي بالنسبة الى الذات فإننا نكون بذلك قد تحكمنا بالانعكاسات الوعي على صفحة الجسد وبالتالي احدثنا تغييراً إيجابياً يزول معه صورة الوعي الممرض لتحل محله صورة الوعي السليم فتتجسد ايجابية الوعي بصورة جسد سليم . هذا ما نطلق عليه اسم الوعي الشفائي .. وبالوعي الشفائي نحدث الشفاء في الإنسان.
ولما كان الوعي نشاط حياتي للروح فهو يدخل في كل المجالات .. فكل عضو في الإنسان له مساحة وعيه الخاص في الروح فإذا كان سليماً كان الإنسان معافاً وإذا كان سلبياً كان الإنسان مريضاً في ذاك العضو المخصوص بذاك الوعي الممرض.
ومن هنا احتجنا أن نعرف كل مرض جسدي والوعي السلبي الذي يسببه .. وبالتالي اذا عوضنا الوعي الممرض الذي سبب المرض على مستوى المادة الجسدية بوعي شفائي ايجابي مضاد استطعنا أن نحدث الشفاء في الوعي وبالتالي يحدث في انعكاسه على مادة المريض ( أي في جسده ).
.في هذه الدورة التدريبية إن شاء الله تعالى سندرس علوم الوعي الممرض بحيث ندرس كل مرض إنساني و الوعي الممرض الذي سببه .. وكذلك سندرس الوعي الشفائي المضاد له لنتعلم كيفية إحداث الشفاء .. وسنلاحظ أن أي مرض جلدي له وعي ممرض ووعي شفائي يعالجه.
.وكذلك الضغط والكوليسترول .. وارتفاع السكر وهبوطه .. وكل الأمراض البشرية.
.هذا العلم ندرسه بمستويات سنركز في دورة المستوى الأول على الأمراض الأكثر انتشاراً بين الناس . إن شاء الله تعالى .


من بعض شهادات الطلاب التي تلقت علم الوعي الممرض :

الآنسة وفاء نزال :

كل الشكر والعرفان لسماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ هانيبال يوسف حرب على ما قدمه لنا في دورة الوعي الممرض عن منشأ الأمراض وعلاجها…وحصلنا على فوائد عظيمة كشفت لنا عن نشوء الأمراض او كيف نعالجها بأنفسنا او في محيطنا .. معلومات ﻻ تقدر بثمن .. بمثابة مفتاح للدخول الى عالم صحي اكثر .. جزاك الله كل خير. وبوركت .


الأستاذ خلدون لبزو :

كل الشكر والتقدير لسماحة علامة الديار الشامية د.هانيبال يوسف حرب. على ما قدمه من معلومات لم يكن لنا ان نعلمها لو لم تلتقي حضرته بإذن الله تعالى في علم الوعي الممرض جزاك الله عنا كل خير .


الآنسة نور هرشو :

تعرفنا في دورة علم الوعي الممرض على ان لكل مرض وعيه الممرض الخاص به، و الاجمل في المحاضرة اننا تعلمنا كيف نتخلص من المرض بإزالة وعيه الممرض ..  كل الشكر و الامتنان لسماحتكم  .. اللهم زده حبا و قدسا .


السيدة نور العمودي :

حينما تندمج الفائدة والعلم والمتعة بالصحة والعافية جميعها بطابع روحاني قرآني وذكر الله تعالى .. يكون العنوان لكل هذا هو لقائنا الذي حضرناه في دورة علم الوعي الممرض وانعم به الله عز وجل علينا .. بصحبة اخوة كرام واخوات فاضلات على رأسهم خيرة من جمعنا جزاه الله عنا كل الخير فضيلة الشيخ الدكتور هانيبال يوسف حرب .


 الشيخ عبد الله كشكوش :

كل الشكر والامتنان لسماحة علامة الديار الشامية الشريف الشيخ الدكتور هانيبال يوسف حرب حفظه الله تعالى على ما اتحفنا به من علوم واسرار في محاضرة علم الوعي الممرض .. شكر الله لكم وجزاكم عنا خير الجزاء.


الصيدلانية سماء الجعبري :

نشكر سماحة علامة الديار الشامية الشيخ الدكتور هانيبال على تقديم العلم البديع .. اكتشفنا معلومات هامة و واسعة جداً في الحياة العملية و النفسية .. و بذلك يمكننا التخلص من كل الامراض وآثارها و تجنبها ببساطة.

جزاك الله خيراً مولانا على علم الوعي الممرض بهذا العلم امكننا ان نعالج انفسنا و نحسن حياتنا للافضل فيه كم هائل من المعلومات زادك الله من علومه ونوره وحبه .


الأستاذ معن الفهاد :

كل الشكر الجزيل لشيخنا على المعلومات القيمة المعطاة في الدورة (علم الوعي الممرض) والتي تشخص الداء والدواء وتعطينا الحلول الناجعة للشفاء باذن الله تعالى بارك الله بك ورفع مقامك واسكنك الفردوس.


الآنسة دانيا هرشو :

علم الوعي الممرض انه علم من بحور العلم الواسع انه علم جميل و مفيد و سهل الفهم و من خلاله نستطيع التحكم بوعينا و وعي من حولنا ليصبح لدينا وعي إيجابي سليم من الامراض .
كل الشكر لك علامة الديار الشامية و جزاك الله من فيض نور .


الشيخة عائشة العناكوة :

نشكر سماحة علامة الديار الشامية الشيخ الدكتور هانيبال يوسف حرب على ما تفضلت به علينا من درر في علم الوعي الممرض و الأسباب التي تسبب وعي الممرض للأمراض والعلاج لها الذي لم يصل إليه العلم الحديث . 
ومما أفاض عليه المولى تبارك وتعالى   :
لايوجد شيء في وعي الإنسان إلا وله أسبابه ومسبباته وقصة في نشوئه وتطوره والنهايات التي وصل اليها .. فالحياة برمتها هي رحلة هذا الوعي في هذا الوجود المحض .. وبالتالي فإن الوعي يصيغ نفسه وأرجاؤه من مكتسباته المعرفية والعلمية والتي وصل اليها ومن اذواقه وخبراته التي طارحها خلال حياته .. فوعيك صنيع حياتك وحياتك انعكاس لوعيك .


الأستاذ أوس العبيدي :

كل الشكر والتقدير لسماحة علامة الديار الشامية الشيخ الدكتور هانيبال يوسف حرب حفظه الله تعالى على ما قدمه من علم واسرار في محاضرة علم الوعي الممرض كل الشكر والتقدير لسماحتكم .


 الأستاذ عبد الرحمن جاويش :

سماحة العلامة جزاك الله كل الخير لما احطتنا به من علوم اليوم وما اطلعنا على علوم جديدة وبحور من الروحانيات .. ادامكم الله وجزاك كل الخير عننا .


العارف بالله تعالى د.سفيان الجعبري :

علوم اوسع وفهوم اوفر اكتسبناها اليوم في دورة ” الوعي الممرض ” ، شكر الله لكم شيخنا الكريم نبع العلوم وفيض الفهوم .


براءة عثمان :

كل الشكر والامتنان لسماحة علامة الديار الشامية الدكتور هانيبال يوسف حرب”على هذا العلم المميز والمؤثر وشكرا على تلك الأبعاد التي أزلتم عنها الستار وأورثتمونا إياها مزيدا من العمق والفهم للسيطرة على الوعي الممرض وعمل آلية الشفاء ” .


 الدكتورة  منى حمادي‏ :

كل الشكر الجزيل والإمتنان العميق لسموكم وسماحتكم لفيض النور الرباني من حقائق الشفاء النورانية الحقانية التي قدمتموها سماحتكم في محاضرة اليوم من علم ( الوعي الممرض ) .. كانت محاضرة مبهرة وبديعة بتلك اللمسات الرحمانية من الحضرة العلمية الشفائية .. إذ أذِن لنا الحق أن نتلقاها ونتعلمها على يد أحب خلقه .
علم الوعي الممرض حقيقته وشفائه ودقائق خصوصياته ..علم يحلق بنا في ملكوت الحب الرباني الخاص .. مولانا شكرنا لكم موصول بحمد الله تعالى على توالي نعمه ..إذ أنعم علينا بكم .. فزادنا إكراما .. أكرمكم المولى الحبيب وزادكم من عطائه اللدني الأسمى .. الحمد لله رب العالمين .


الشيخ عبد الهادي دنون :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سماحة العلامة الدكتور هانيبال يوسف حرب نشكرك جزيل الشكر على ما أفضت به من علوم ومعارف في محاضرة اليوم الوعي الممرض فقد جعلت رؤيتي ومعارفي أوسع من حيث دراسة الامراض وكيفية علاجها دون أي تداخلات دوائية أو طبية أخرى جزاك الله عنا كل خير .

Mail : info@fg111.net