أساسيات علوم الشفاء

دورة في الأساسيات

دورات الماورائيات العليا للطاقة العلاجية بتقنيات :

البرمجة الحرفية الكونية الروحية sulp

ما ورائيات الشفاء الروحي في  علم العلاج بطاقات رقائق النور الحرفية

 

أساسيات علوم الشفاء

هي أول مدرسة إسلامية علاجية بطاقات رقائق النورالحرفية الربانية لمؤسسها سماحة علَّامة الديار الشامية الشيخ د. هانيبال يوسف حرب . هي عملياً الثوب العصري للعلاج الروحي ( الطاقي ) .

هي مدرسة متاحة للبشر جميعاً ، وأخذت بالانتشار في العالم العربي والإسلامي نظراً لسهولة تعلمها والعمل بها بعيداً عن الأدوية الكيميائية فهي تعتمد على النور الرباني ورقائق النور الشفائية المنبثقة عن الهيكل النوراني في الذات البشرية .

يتعرف المتدرب على هذا الهيكل وطاقاته الخاصة به و كيف يخرج هذه الطاقات وكيف يوجهها في علاج الكثير من الأمراض والوقاية منها ضمن ضوابط القرآن الكريم والسنة الشريفة .. وبعيداً عن الشركيات التي لا يرضاها المولى .
يتعرف المتدرب كيف يمارس الشفاء الطاقي بطاقة رقائق النور الرباني في الأسماء الحسنى .

علاج المئات من الأمراض وبطاقة الروح البسيطة وخصوصاً الأمراض الثقيلة والمستعصية الخطرة .

كيف تكون طبيب أسرتك بأحدث ما وصل إليه علم العلاج بطاقات رقائق النور الحرفية مهما كانت ثقافتك أو دراستك أو عملك ، فإن بساطة العلم و تطور التقنيات التدريبية المعتمدة لدى هيئة الـ FG العلمية العالمية وكفاءة المدربين المعتمدين كفيلة بتلقين هذا العلم بسهولة وتهييء المتدرب لممارسته فوراً ، فللجسم الإنساني هيكل نوراني يمده و يشرف عليه .

دورات هذا العلم

الدورة الأولى :

ندرس هنا كيفية علاج الأمراض بأنواعها الجسدية و النفسية بطاقة رقائق النور ، ويبني هذا العلم معارفه وأسسه على معرفة بنية الهيكل النوراني للإنسان وعلاقة المستوى الطاقي بالمستوى الجسدي . ووفقاً لعلم العلاج بطاقات رقائق النور الحرفية فان المادة المكونة للجسد من خلايا وأنسجة وأنزيمات وغيرها إنما هي تحت إشراف مستوى آخر ، يملي عليها قوانينها وآلية عملها وتفاعلها ، هو المستوى الطاقي ، الذي يوازي المستوى المادي في المكان ويسبقه في الوجود ، فحيث تجد المادة لا بد أن يكون هناك طاقة تنقل إليها المعلومات ، ولما كان للمادة بنية تشريحية محددة كان حتماً للطاقة المشرفة عليها بنية تشريحية ، تسمى هذه البنية التشريحية بالهيكل النوراني وهو مصطلح أطلقه مؤسس مدرسة العلاج بطاقات رقائق النور الحرفية . إن معرفة بنية هذا الهيكل النوراني وعلاقة كل جزء منه بالجزء التشريحي المادي المرتبط به ولنسميه عضواً ، يعطينا القدرة على معالجة المرض الذي يعاني منه هذا العضو ، فالمرض هو إضطراب في العمل الفيزيولوجي لهذا العضو يؤدي إلى عمله بشكل غير منتظم ، ولما رأينا أن المستوى المادي إنما هو تحت إشراف المستوى الطاقي تبين لنا أن هذا الإضطراب المادي لعمل العضو إنما منشؤه إضطراب في الجزء الطاقي من الهيكل النوراني المشرف عليه ، هذا الاضطراب في المستوى الطاقي يسبق الاضطراب في المستوى المادي لا بل هو من يسببه . فإذا استطعنا أن نزيل هذا الاضطراب الطاقي استطعنا أن نعالج المريض ، وهذا ما نعلّمه للمعالج المتدرب في هذا المستوى الأول من علم العلاج بطاقات رقائق النور الحرفية .

يشرف الهيكل النوراني على الجسد من خلال بوابات رئيسية عددها اربع عشرة تقاد بسبعة مخارج روحية ، كل بوابة ترتبط بمجموعة من الأعضاء وبالتالي تتعلق كل من هذه البوابات والمخارج الأربعة عشر بمجموعة من الأمراض يسببها أي اضطراب يحدث في البوابة ، ويكون منشأ هذا الاضطراب في وعي المريض ، فالمشاعر والأفكار التي يتبناها المريض ويعتقدها إنما تظهر على شكل ذبذبات في الهيكل النوراني ، وتحدد إيجابية الأفكار أو سلبيتها الذبذبات المتولدة عنها في الهيكل النوراني وبالتالي تظهر في المستوى المادي على شكل مرض او صحة ، وهكذا نربط في علم العلاج بطاقات رقائق النور الحرفية مابين المرض والأفكار السلبية التي تسببه ، ويكون ذلك في الأمراض الجسدية والأمراض النفسية .

مدة الدورة : \ 36 \ ساعة في 10 أيام للمستوى الأول

Mail : info@fg111.net